X إغلاق
X إغلاق
بريد عاجل | واتس اب للموقع | اتصل بنا | راديو 16/12/2018 |    (توقيت القدس)

فضيحة: فيديو عنيف ومقزز من عرابة ارادوا به دعاية لمركز طبي

موقع جنوب: موجة انتقاد لفيديو مركز طبي ريم في عرابة الذي كان هدفه محاربة حوادث الطرق، الا انه أثار كثيراً من الإشمئزاز لدى المشاهدين، بسبب عدم وضوح الرسالة والتهكم الساخر على المصابين.
وقال احد المشاهدين لموقع جنوب: هذا فيديو لا يحمل أي رسالة مما خطط له، انه فيديو بشع استخدم فيه كلمات قاسية ونابية، لا يستحق العرض، ويثير الإشمئزاز من بدايته حتى نهايته. كما يصور الفيديو رجال الانقاذ والاسعاف الاول كوحشيين، لا يقلون في وحشيتهم عن داعش. هذا فيديو مقزز ومن المخزي نشره.

وخلال الفيديو تم استعمال سيارات الاسعاف التابعة للمركز بطريقة تفقد سيارة الاسعاف ربما مكانتها وقيمتها السامية في الانقاذ بمعنى انقاذ الحياة وليس:"للمسخرة " او "التمثيل" .

كان ربما بالاجدر اعداد الفيديو بطريقة مختلفة دون ذكر اسم المركز وانما بسيارة شبيهة بسيارة اسعاف . ودون استعمال طريقة "الفكاهة السوداء" والتقاط الصور مع من "توفي في حادث طرق ":"مبطحين زي الكلاب " ؛"نتصور سيلفي قبل ما يموتوا ".والخ الخ من الفشل في المضمون ونقل الرسالة على ما يبدو.

حاتم بدارنة مدير مركز ريم الطبي بمدينة عرابة عقب قائلا: " الفيديو جاء لكي يوعي فئة الشباب بالمدينة , لان مدينة عرابة تشهد حوادث طرق عديدة بالاونة الاخيرة، وخاصة على الشارع الرئيسي الذي حوله الشباب الى شارع "سباق سيارات" ".على حد قوله.

وتابع بدارنة :" الهدف من هذا الفيديو هو هدف سامي يهدف لتوعية شبابنا خاصة سائقي الدراجات النارية ونهاية الحوادث من جراء السرعة للاسف تم فهم الامر غير ذلك".

حملوا تطبيق جنوب - كافة الاخبار من النقب

أضف تعليق

التعليقات

6.
إعدام فوري لهولاء المجرمين الذين ينكلون بالمصابين
اسماعيل - 12/12/2017
5.
والله صدقتم بكل كلمة - لا يقل عن داعش في فكرة السخرية
هادية الصانع - اللقية - 12/12/2017
4.
الف تحية لموقع جنوب الذي دائماً يسبق كل الاعلام في دعمه للوعي العام في الوسط العربي وخاصة بالجنوب
اسمهان القريناوي - 12/12/2017
3.
يا راجل روح تعلم اول شي كيف تحكي وبعدين روح مثل انت وياه - فضحتو ام العروبة
ابراهيم حموده - تل السبع - 12/12/2017
2.
ههههههه مين هذولي ؟؟
نوال - عرابة - 12/12/2017
1.
شعب تعبان لا بيعرفو فن ولا سخرية كله عنف بعنف
فادي الهزيل - 12/12/2017