X إغلاق
X إغلاق
بريد عاجل | واتس اب للموقع | اتصل بنا | راديو 19/12/2018 |    (توقيت القدس)

مقال: احذروا النميمة فإنها من الكبائر!

موقع جنوب - كافة الاخبار من النقب:
مقال: النميمة
النميمة من كبائر الذنوب وهي نقل الكلام بين الناس بقصد الإفساد، وهي من أعظم أسباب التقاطع والشحناء بين الناس، لذلك حذر منها الرسول صلى الله عليه وسلم وأخبر عن العقوبة الشديدة لمن يعمل هذا العمل".
 
"النميمة هي أن ينم على أخيه المسلم إلى مسلم آخر ما يوحشه به عنده. فهذا أفسد ما أصلح الله، وعمد إلى الوصلة التي وصلهم الله بها فحل عقدها، حتى تولدت عداوة وبغضة بينهم، فهذا فعل يؤدى إلى فساد عظيم، ويفضى إلى الشرور كلها، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام: ((لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ قَتَّاتٌ))13؛ لأنه جندي الشيطان وجاسوسه, يحرِّش ويغري حتى يفرق بين المؤمنين".

"ما أكثر ما تغرسه النميمة من بذور للشر, تفرق بين الأخ وأخيه, والمرء وزوجه, والصديق وصديقه, فتبدل المحبة بغضاً والصفو كدراً، كيف لا تبدله وهي عدوة السلام, عدوة الوفاق والوئام, ناشرة للبغضاء ومرسية لقواعد الشحناء, لذا عدها العلماء من أنواع السحر.

ذكر ابن عبد البر, عن يحيى بن أبى كثير قال: "يفسد النمام والكذاب في ساعة ما لا يفسده الساحر في سنة. فيا ذوي النفوس العالية اربأوا بنفوسكم عن النميمة فهي من أحط الأخلاق وأرذلها, فما اتصف بها إلا لئيم يهتك الأستار, وينشر الأسرار. دعوها فلطالما خربت بيوتاً عامرة, وفرقت أسراً مجتمعة وأزهقت أرواحاً بريئة. تثبتوا إذا نقل إليكم النمام ما يجرح المشاعر أو يثيرها؛ فإنه فاسق, والله سبحانه وتعالى يقول:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ}[الحجرات: 6].

وإياكم والانخداع بالوشاة والنمامين؛ فإن من نم لكم نم عليكم، فالنمام خائن -ولو كان صادقاً-، مستهين بالتعاليم السماوية التي ذمت وتوعدت كل هماز مشاء بنميم، ذمته وآذنته بأنه لا يدخل الجنة، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ نَمَّامٌ)).

فضلا علق ب استغفر الله العظيم واتوب اليه

أضف تعليق

التعليقات

1.
استغفر الله العظيم واتوب اليه
مريم - 29/11/2018