X إغلاق
X إغلاق
بريد عاجل | واتس اب للموقع | اتصل بنا | راديو 19/01/2021 |    (توقيت القدس)

اقرأ: من هنا تبدأ هزيمة العنف!

مهما انحرف ابنك أو قصّر في برك أو في واجبات دينه ودنياه فإياك أن تقطع حبل المودة بينك وبينه فإن للشاب صبوة ثم بإذن الله تكون له عوده  فلا تعجل .
ربوا أولادكم ليكونوا أسوياء قبل أن يكونوا مهندسين وأطباء.

 

  • ربوهم على سلامة النفس قبل حفظ الدرس .. اطمئنوا على حبهم للخير .. وتقديرهم للغير .. وحرصهم على حق الجار ووالديهم في البر ..

  • ربوهم على ان الطيب للجميع والعاطل لنفسه. 

  • ربوهم ان القبيله تتكون من كل شخص طيب. ربوهم على ان الصديق الطيب أخاً لم تلده امك. 

  • ربوهم على أن العم الطيب بمنزلة الأب في الإحترام والعمة لها قدرها الكبير وحقها في البر والزيارة وحسن التعامل .

  • ربوهم على أن الخالة والدة .. والخال والد ..  والجد أصل الشجرة .

  •  وأبناء العمومة والاخوال ان كانوا طيبين فروعها .وان كانوا سيئين فروعاً لا بد من بترها. 

  • ربوهم على أن يكونوا رجالا مع حداثة عمرهم وسباقين إلى الخير بدافع من ذواتهم .. وعودوهم على أن تكون الصلاة حبا لا مباهاة..

  • لو علم الآباء كم يتركون أثراً بهؤلاء الابناء لما ضيعوا أعمارهم في غير ذلك هباء .

  • ولو علموا أنهم محاسبون بعد الموت على مازرعوا في أبنائهم من الحب والكره للناس عامه للأقارب خاصه لأحسنوا الزراعة ..

فكل مايصدر من الابناء بعد فقد الآباء سيصب في ميزان الأباء إن خيرا او شرا فأحسنوا لأنفسكم وأبنائكم ..



اضغط هنا لمشاهدة كافة الاخبار من النقب

اقرأ: من هنا تبدأ هزيمة العنف!

أضف تعليق

التعليقات