X إغلاق
X إغلاق
بريد عاجل | واتس اب للموقع | اتصل بنا | راديو 13/05/2021 |    (توقيت بئر السبع)

دراوشة: كل الأحزاب العربية غارقة في الالتزام بالولاء لدولة إسرائيل


قال محمد دراوشة، رئيس حزب "معًا لعهدٍ جديد"، إنّ هناك من يحاولون إيقاعنا بمصيدة قضائية حول قضية تعريف الدولة، وذلك في محاولة منهم لإلغاء ترشح حزب "معًا لعهدٍ جديد" للكنيست، لكن نحن أذكى منهم. ولفت دراوشة الى أنّ القانون واضح، حيث ينص بند 7أ(أ) لقانون الأساس: الكنيست، من ضمن أمور أخرى، على أنّ "قائمة مرشحين لا تشارك في انتخابات الكنيست، ولا يمكن لشخص الترشح لانتخابات الكنيست، إذا كان في أهداف القائمة أو أفعالها أو أفعال الشخص، بما في ذلك تفوهاته، حسب الموضوع، بشكل صريح أو بما معناه، أحد ما يلي: رفض وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية".  
وأشار دراوشة أيضًا الى بند 15(أ) لقانون الأساس الذي يلزم كل عضو كنيست بأن يعلن الولاء لدولة إسرائيل حسب النص التالي: "أنا التزم بحفظ الولاء لدولة إسرائيل وأن أنفذ بإخلاص رسالتي في الكنيست". 
كما أوضح دراوشة، رئيس حزب معًا، أنّ كل مرشح للكنيست مطالب بالتوقيع على نموذج يشمل التصريحات التالية: "قرأت وفهمت تعليمات البنود 7أ لقانون أساس: الكنيست"؛ "أصرح أنه حسب فهمي ومعرفتي لم يُمنع مني الترشح للكنيست" حسب بند 7أ لقانون الأساس؛ وأنا ألتزم بالحفاظ على الولاء لدولة إسرائيل، وبأن أمتنع عن العمل ضد مبادئ البند 7أ لقانون أساس: الكنيست". 
وبناء على ما ذكر أعلاه، قال دراوشة: "كل الأحزاب العربية غارقة في هذه المواقف منذ تأسيسها منذ عشرات السنين، ولكن بعضهم يزاود علينا لكي ننفي هذه البنود، ويتم بذلك شطبنا لكي تخلو لهم الساحة. ولكننا نعي جيدًا هذه اللعبة السخيفة، ولن نقع في المصيدة التي ينصبونها لنا، بل نتحداهم هم أن يتفوّهوا بعكس هذه التصريحات كي يتم شطبهم هم من الترشح". 
ولفت دراوشة الى أنّ "هناك جهات يمينية تتمثل ببعض الصحافيين اليمينيين، مثل عميت سيچال، صحفي البلاط عند نتنياهو، الذين يحاولون أيضًا استدراجنا لنفي هذه البنود ليُسرعوا الى لجنة الانتخابات لشطب ترشيحنا ليُخلوا الساحة الى أربابهم، ومن يستحسنون من الأحزاب الأخرى". وأضاف: "لهم أيضاً نقول، لعبتكم مكشوفة، ولن نسقط في ألاعيبكم الهادفة الى إيقاعنا في أخطاء قضائية. العبوا غيرها"!

أضف تعليق

التعليقات